مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

ترجمات أخرى

كيف تتعامل مع الركود الاقتصادي؟

Provided by Visa, Content Partner for the SME Toolkit


إدارة الدفة خلال العاصفة

يبدو أن بعض الشركات محكوم عليها بالانهيار بغض النظر عن الظروف الاقتصادية – على سبيل المثال، متاجر التسجيلات ومصنعي الأفلام. ولكن مصدر القلق الرئيسي بالنسبة لمعظم أصحاب الشركات الأخرى هو مناخ الأعمال السيء. فماذا تتوقع عندما يحدث هبوط في حالة الاقتصاد؟ لا شك أنك تتوقع انخفاضًا في حساب المقبوضات (نظرًا لعدم قدرة الشركات الأخرى على السداد في الموعد المحدد)، كما تتوقع أيضًا وجود فائض في المخزون (نظرًا لانخفاض المبيعات).

إن الركود الاقتصادي يتطلب عناية فورية. وفي هذا الصدد نوصي بالاستجابات السريعة والرصد الدءوب للحسابات. فكن دائم الاطلاع على حسابات المقبوضات والمخزون وحاول الإبقاء على المبيعات وجدول الرواتب ضمن النطاقات المناسبة. على سبيل المثال، إذا كان جدول الرواتب يمثل نسبة ‎12% [من ميزانيتك]، فقم بتعديل عدد الساعات للبقاء ضمن هذا النطاق.”

سؤال: كيف تمنع مشكلة التدفق النقدي لأحد الموردين من أن تصبح مشكلتك أنت؟

الإجابة: اعثر على بائع آخر. بطريقة أخرى، اتخذ موقف عدم التسامح مع أي عوائق في شبكة علاقاتك. فيتعين عليك ألا تسمح بأن تصبح مشاكل الموردين مشكلتك أنت.

ليس من الممكن دائمًا التخلي فورًا عن مورد في محنة (ولا يوصى بذلك دائمًا). في تلك الحالة، عليك أن تراقب الموردين عن طريق الحصول على معلومات حديثة ودقيقة. إذا لم تكن تتحدث مع الموردين، فقد لا تعلم بمثولهم أمام محكمة الإفلاس حتى تفتح البريد الخاص بك. فلا تخجل من طرح الأسئلة. وفكر في مراجعة التقارير الائتمانية السنوية حول الموردين الرئيسيين لمعرفة ما إذا كانوا يواجهون مشاكل.

وفيما يلي بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار خلال الأوقات الاقتصادية الصعبة.

  • إعادة تقييم التكاليف المتغيرة والمصروفات التقديرية.
    عندما يكون هناك ركود، عليك أن ترجع إلى نقطة الصفر فيما يتعلق بوضع الموازنة وتراجع كافة أنشطتك وكل شيء جارٍ وكل شيء مخطط. كما ينبغي عليك إلقاء نظرة متمعنة على النفقات المتغيرة وكيفية تخفيضها.
  • تقليل نفقات التوظيف من خلال الاستعانة بالتعهيد.
    إن أصحاب الشركات الصغيرة مقيدون بالتوظيف. ولكن يمكنك محاولة الاستعانة بالتعهيد متى أمكن في حالة انخفاض حجم العمل. فالاستعانة بمصادر خارجية قد توفر طاقة إنتاجية إضافية دون التعرض لمشاكل تسريح العاملين والتكاليف المصاحبة لهذا الإجراء.
  • تقليل العملاء.
    قد يبدو غير منطقي، ولكن في بعض الأوقات قد يكون من المفيد إعادة النظر في قاعدة العملاء، لاسيما هؤلاء الذين تجاوزوا فترات الاستحقاق بشكل كبير. أما آخر شيء تحتاجه الآن فهو العجز المادي في الإيرادات.
  • تقليل المخزون.
    الوقت مناسب الآن للنظر في جوانب المنتجات الحدية وتحديد ما إذا كنت ترغب في تقليل المخزون.
  • طلب المساعدة.
    لا تخجل من طلب المساعدة من الآخرين، لا سيما الموظفين أو العملاء أو الموردين المخلصين. فقد يكون بمقدور الموظفين تقديم تنازلات أو عرض مقترحات تساعدك على تجاوز الأوقات الصعبة. ونفس الشيء ينطبق على العملاء أو الموردين الذي يرغبون في نجاة شركتك.
  • التفكير في التخفيضات.
    في بعض الأوقات يكون السبيل الوحيد للإبقاء على نشاط الشركة هو تخفيض الرسوم والأسعار. ونحن لا نوصي بتقديم تخفيض دائم يشمل جميع الأنشطة، ولكن فكر في تقديم تخفيض كبير لمرة واحدة على أصناف معينة، كتخفيض أسعار قائمة السندوتشات مثلاً أو تقديم تخفيض لمرة واحدة على شامبو الكلاب.
  • البحث عن حلول تمويل قصيرة الأجل.
    قد توفر برامج بطاقة الائتمان، بما تتميز به من مرونة وحلول تمويلية، حلول تمويل قصيرة الأجل في الأوقات الصعبة. إضافة إلى ذلك، تقدم برامج بطاقة الائتمان تخفيضات ومكافآت على أساس ولاء العميل.

Copyright ©2014 Visa Inc. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.